ملاعب

سعيد الجدي.. فدائي دفاع الزمالك الذي اعتزل عشقا في جماهير القلعة البيضاء

بقلم: أحمد عبد الوهاب شلبي

سعيد الجدي، نجم خط دفاع الزمالك في سبعينات وثمانينات القرن الماضي، يعتبر رمزا من رموز الزمالك وأحد أكثر من يجب أن يطلق عليهم أبناء النادي الذين ضحوا بكل شيء من أجل القلعة البيضاء.

لقبه فدائى خط دفاع الزمالك فى الثمانينات حيث تحمل عبء الدفاع عن منطقة جزاء الزمالك لسنوات طويلة من الجهد والعرق والإخلاص للفانلة البيضاء.

وبعد رحلة كفاح طويلة فوجئ فى نهاية الثمانينات بإدارة النادى تبلغه بأن الجهاز الفنى لا ينوى قيده فى الموسم الجديد وسارع سيد متولى رئيس النادى المصرى وقتها فى ضم النجم الدولى الى صفوف المصرى البورسعيدي.

 

وفى اول مباراة للمصرى مع الزمالك باستاد القاهرة اهتزت ارجاء الاستاد تحية من جماهير الزمالك للنجم الوفى وهى تراه لاول مرة بالتيشيرت الاخضر بدلا من التيشيرت الابيض.

ذهب سعيد الجدي الى الجماهير البيضاء لتحيتهم وظلت الجماهير تهتف له طوال الشوط الاول ليدخل فى نوبة بكاء مع نهاية الشوط الاول ويجلس داخل منطقة الجزاء وتتزايد صيحات الجماهير له ويخرج بمساعدة زملاءه من الفريقين ويطلب من المدرب تغييره ولا يعود من غرفة اللبس للعب الشوط الثانى.

اعتزل سعيد الجدى بعد ذلك احتراما لتلك الجماهير واحتراما لتيشيرت الزمالك واسم الزمالك الذى صنعه ويعود الى بيته مدربا لقطاع الناشئين ويخرج اجيال عظيمه ولازال فى رحلة عطاء ممتدة.

يمر الكابتن سعيد الجدي الآن بوعكة صحية كبيرة ألزمته الفراش لمدة 6 أشهر وسط دعوات جماهيز الزمالك له بالشفاء

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock