غير مصنف

عمر سمارة.. ملك الألعاب الإلكترونية المصري الذي يعشقه الأطفال

لقبه الأطفال ب صانع السعادة واعتبروه بابا نويل

ملك الألعاب الإلكترونية بلا منازع، جاب العالم بين مراكز الألعاب متحديا كل الألعاب فيها وهزمها وربح منهم ما لم يربحه أحد غيره ليقرر بعدها أن يجعل لمهارته هدف وهو إسعاد الأطفال.. إنه عمر شرف الدين المهندس المدني المصري المشهور ب عمر سمارة والملقب بملك الألعاب ولقب اخر محبب إلى قلبه وهو صانع السعادة والذي اكتسبه من اسعاد الأطفال من خلال تقديم الهدايا لهم التي يربحها باسمهم من ألعاب الأركيد الشهيرة.

يقول عمر سمارة في تصريحاته الخاصة لموقع الحدوتة أنه أبدع في الألعاب الإلكترونية منذ صغره وتعلم أسرارها حتى أصبح أحد أعظم لاعبي العالم بشهادة كل أصحاب المولات التي بها مراكز للالعاب في العالم في مختلف دول العالم التي زارها مثل الإمارات ومعظم دول الخليج العربي.

حاز على آلاف الهدايا؛ ألعاب وهواتف وأجهزة بلاي ستيشن واذهل العالم بمهارته ولكن هذه الجوائز لم تك مصدر سعادته بل كانت سعادته في تقديم الهدايا للأطفال وإحضارهم معه لمراكز الألعاب المختلفة كي يلعب باسمه ويربح لهم الهدايا التي يختارونها مهما كانت درجة صعوبة الوصول لها.

عمر سمارة كان له موقف رائع مع اطفال مستشفى سرطان الاطفال ٥٧٣٥٧ حينما احضر عددا منهم ولعب باسمهم وجعلهم يربحون عشرات الهدايا.

يقول ملك الألعاب كما يلقب: سعادتي ليست في الربح ولا اللعب ولكن سعادتي في أن أجعل الاطفال يربحون، سعادتي في أن أرى الابتسامة على وجوههم لما يربحون فلا أحد منهم ينساني بعد أن أقدم لهم الهدية التي يتمنوها.

عمر سمارة حصل على دعوة جميلة في بداية حياته عندما كانت في الإمارات يرى أنها وراء حبه لإسعاد الأطفال حيث دعا له شخص سوداني وقال له نصا “خدمتك السعادة” لما سلمه محفظته التي ضاعت منه ووجدها عمر له.

عمر سمارة يبدع على تطبيق الفيديو الشهير تيك توك ويستحق أن يكون أحد ملوك المحتوى النظيف فيه لما يقدمه من سعادة للأطفال، كما لديه صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك باسم catch s هدفها فقط اسعاد الأطفال وتقديم الهدايا لهم في مراكز الألعاب، كل هذا جعل الاطفال يعتبرون هذا الرجل هو بابا نويل الخاص بهم؛ بابا نويل الذي يأتي لهم طوال العام وليس يوم واحد فقط في السنة.

لمتابعة عمر سمارة على تيك توك عبر الرابط التالي

https://vm.tiktok.com/ZSHw14gb/

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock